. .

كُتب بواسطة: فارس القنيعير

0

التضخم التقني

في هذا العصر سريع التغير تظهر لنا بين فترة وأخرى الكثير من الابتكارات التقنية. ولكن من بين الكم الهائل تبرز عدة تقنيات بشكل ملحوظ ويتلقفها عدد كبير من الأشخاص، أضف إلى ذلك تغطية إعلامية مركزة. كل ذلك ينتج لنا ما أسميه بالتضخم التقني، وهو تبنّي عدد كبير من الأشخاص لتقنيات (أو مسمّيات) معينة بسبب الدعاية المركزة والمبالغة. “تحليل البيانات” و”البيانات الضخمة”، “المتحكمات الدقيقة” ومنها “الأردوينو”، و”الطباعة ثلاثية الأبعاد” أمثلة لما أقصده. كل هذه التقنيات كانت موجودة منذ عشرات السنين، ولكن انتشرت فجأة كانشار النار في الهشيم، فما السبب؟ تحليل البيانات مجال قديم. قبل هذه الضجة كان يجري العمل على تحليل

2

هل قرأت ورقة من قبل؟

هل قرأت ورقة من قبل؟

قد يبدو العنوان غريباً للبعض. كيف أقرأ ورقة؟ أقصد هنا ورقة علمية (paper) (لا تسألني لماذا سميت بهذا الاسم!)، وهي لمن لا يعرف غالباً تكون نتيجة دراسات أو بحوث نظرية أو عملية، تُحَكّم من قبل متخصصين في المجال قبل قبولها. وتختلف مستويات وجودة الأوراق العلمية حسب جهة النشر وصرامتها في تحديد معايير القبول، فبعضها تكون رائعة وأخرى سيئة جداً. أعود للعنوان: هل قرأت ورقة (علمية) من قبل؟ أطرح هذا السؤال لأني أعرف أن العديد من خريجي البكالوريوس لم يقوموا في حياتهم بقراءة أي ورقة (وأنا منهم آنذاك) مهما كانت بساطتها. وأعتقد أن هذا خلل كبير في نظام التعليم الجامعي، فمقدرة

0

الانطلاق في معالجة الصور

لكل فن وعلم بدايات، وخير البدايات الأصول، وهي القواعد الأساسية التي تبنى عليها بقية المفاهيم. وكلما كانت هذه القواعد راسخة في ذهن الطالب سهل عليه ما بعدها. لذا ينبغي أن يبحث طالب الفن الجديد عن المصادر المستوفية لشرطين: السهولة والوضوح، ودقة المعلومات. في هذه التدوينة سأختصر الطريق على من يريد تعلم معالجة الصور بسرد مجموعة من المراجع والأدوات التي ستكون -بإذن الله- عوناً لكل جاد (*). الكتب هناك العديد من الكتب التي كتبت كي تكون مقدمة لتعلم معالجة الصور، من أبرزها الكتاب التالي: Digital Image Processing يغطي هذا الكتاب أغلب المواضيع الأساسية المتعلقة بمعالجة الصور، وهو من الكتب التي كثيراً

6

معالجة الصور (Image Processing)

معالجة الصور (Image Processing)

يهتم مجال معالجة الصور بتطوير واستخدام آليات وخوارزميات لمعالجة الصور الرقمية، وتتنوع أهداف معالجة الصور بشكل كبير، سيتم التطرق لأهمها باختصار في هذه التدوينة. يعتبر مجال معالجة الصور أحد اللبنات والركائز الأساسية في رؤية الحاسب، حيث تتم المعالجات الأولية  كتحسين الصورة أواقتصاص الأجزاء المهمة منها أو استخراج السمات المميزة لها قبل الشروع في العمليات اللاحقة كالتعرف على الأشياء الموجودة في الصورة أو قياس الأحجام. فيما يلي بعض مجالات معالجة الصور: تحسين الصورة (Image Enhancement) هناك العديد من الخوارزميات لتحسين الصور حسب الغرض المراد. فمن الأغراض المهمة تنقية الصورة من التشويش (noise) والذي ينتج لعدة أسباب كحساس الكاميرا أو أثناء نقل

2

تكوين الصورة 2 (أمثلة)

تكوين الصورة 2 (أمثلة)

في هذه التدوينة سأقوم بذكر بعض الأمثلة التوضيحية للتدوينة السابقة “تكوين الصورة”. المثال المستخدم هو صورة لشبه الجزيرة العربية وقاها الله من كل سوء. الصورة معروضة في الشكل التالي بالألوان والتدرجات الرمادية، بالإضافة إلى بعض خصائص الصورة. الصورة تم حفظها بصيغة jpeg وهي -كما ذكر سابقاً- تضغط الصورة بشكل يضيع التفاصيل كما سأوضح لاحقاً. حجم الصورة هو 2286×2504 بكسل ما يساوي قرابة الـ 5.7 ميجابكسل بمصطلح الكاميرات الرقمية. كما أن الدقة المكانية للصورة تساوي 96 نقطة لكل انش. فيما يلي مربع مكون من 12×12 بكسل تم أخذه من الزاوية اليسرى العلوية من الصورة الرمادية. تم تكبير هذا المربع حتى تتضح

0

دليل القيادة للوافدين

عزيزي الوافد (وبالذات “الخواجة”)، هذا الدليل أُعِدّ خصيصاً لمن يرغب القيادة في هذه البلاد، آمل منك قراءة التعليمات بعناية، علماً بأنه لا يجب الالتزام بأيٍّ منها فنحن هنا نقدّر الحريّة الشخصية. عند الرغبة في تحويل المسار لا يجب أن تنظر يميناً أو يساراً، فقط حوّل المسار، فمسؤولة تفادي الاصطدام تقع على عاتق من خلفك. إياك أن تستخدم الإشارة عند الرغبة في تحويل المسار، فهذا يعني -حتى وإن كان هناك مجال- أن السيارة التي خلفك سوف تسرع لسد هذا الفراغ. عند الدوّار (أو بالأصح حلبة الدوّار) الدخول للأقوى، فلا ينبغي عليك التردد في الدخول. عند الإشارة: إذا رأيت عدّاد الإشارة قبل

2

تكوين الصورة

تكوين الصورة

 كما يعرف الغالب، فإن ترميز كل شيء في الحاسب -كالحروف والأرقام- يكون عن طريق نظام العد الثنائي (مثال: 011001). ولكن كيف تحفظ الصورة في الحاسب؟ تقسم الصورة التي نراها على الشاشة إلى وحدات صغيرة جداً تسمى البكسل. كل بكسل يعرض لوناً معيناً يتم ترميزه عن طريق الأرقام كما سيفصل بعد قليل. فبهذه الطريقة يتم ترميز الصورة كاملة عن طريق مصفوفة من الأرقام التي تدل على قيمة اللون لكل بكسل. طبعاً كما ذكرت سابقاً فإن الأرقام بدورها يتم ترميزها عن طريق نظام العد الثنائي، ففي النهاية كل شيء في الحاسب يحفظ عن طريق الأصفار والآحاد. المثال التالي يوضح كيف ترمّز صورة

0

عين الحاسب

عين الحاسب

كيف يرى الحاسب الصورة؟ يستطيع البشر والحيوانات رؤية الأشياء عن طريق أعينهم، فهل للحاسب عين؟ قد يتبادر إلى الذهن عند أول وهلة أن الجواب ببساطة: نعم، الكاميرا! إلّا أن الموضوع أوسع من ذلك بكثير. قبل أن أذكر بعض وسائل التقاط الصور يجدر أن أستعرض الطيف الكهرومغناطيسي (electromagnetic spectrum) وعلاقته بالموضوع، كما هو موضح في الشكل التالي: يوضح الشكل مدى ما يشغل طيف الضوء المرئي من كامل الطيف الكهرومغناطيسي، هذا المدى الصغير هو ما يستطيع الإنسان (وغالب الكاميرات الموجودة في الأسواق) أن يراه بعينه المجرّدة. على الرغم من أهميّة التقاط ومعالجة الصور في هذا المدى، إلّا أن العديد من المجالات والتطبيقات

2

رؤية الحاسب (Computer Vision)

رؤية الحاسب (Computer Vision)

عندما يسألني شخص عن طبيعة عملي ودراستي في المجاستير والدكتوراه وأخبره أنها في مجال رؤية الحاسب يسألني: وما رؤية الحاسب؟ الحقيقة أن تطبيقات رؤية الحاسب منتشرة ولا حصر لها، وقد لا يتنبه لها الشخص على الرغم من تعرضّه واستخدامه المتكرر لها. لذا، سأكتب بإذن الله -ابتداء من هذا المقال- سلسلة من المواضيع القصيرة والمبسّطة لتوضيح هذا المجال وبيان أهميته وتطبيقاته، وقد وجدت أن الكثير من طلّاب الحاسب في الجامعات يغفلون عن هذا المجال على الرغم من أهميته وكثرة المشاريع التي يمكن عملها من خلاله. على الرغم من عدم وجود تعريف دقيق لمجال رؤية الحاسب، إلّا أنه يمكن ببساطة أن نقول

3

نقل الأجير في قيظ الهجير

بينما كنت في الطريق راجعاً من العمل قُبيل صلاة العصر، إذ بسيارة نقل صغيرة (ديّنا) مثقلة بالعمّال تمشي أمامي لا يكاد يغطي هؤلاء إلّا قطعة قماش على السيّارة. نظرت إليهم وأنا في سيّارتي التي يصارع مكيّفها شدّة الحر وتسائلت: هل يرضى بهذا من في قلبه مثقال ذرة من رحمة؟ للأسف لا نستطيع أن نقول أن  هذا المنظر نادر، بل هو يتكرر كل يوم. أليس هؤلاء بشر مثلنا يحسّون بما نحس به؟ هذا العامل لا يعدو أن يكون أحد أمرين، فإن كان مسلماً فهو أخوك، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)(1). فهل